شخصية الشهر

  • منال تفاحة

ولدت منال تفاحة وترعرعت في مدينة نابلس.  وهي اليوم في الثامنة عشر من عمرها وقد أسست شركة ناشئة. لم تكن حياتها سهلة على الدوام،

فأختها الصغرى من ذوي الاحتياجات الخاصة ولطالما سعت منال لتوفير الحماية لها. واجهت منال صعوبة في التأقلم مع الحياة وتكوين صداقات، ولقد عانت من هذه المشكلة حتى الصف العاشر. ثم كانت نقطة التحول، عندما انضمت إلى برنامج بريدج فلسطين Bridge Palestine Program ومؤسسة النيزك، فكونت الصداقات، وبدأت تعبر عن نفسها بمزيد من الحرية. عندما استطاعت إحداث تغيير من خلال عملها التطوعي، شعرت بالسعادة وأدركت أن هذا النوع من المشاركة هو في الواقع وسيلة يساعد بها المرء نفسه أولاً. أنهت منال دراستها الثانوية وحصلت على 96.7 في التوجيهي، واختارت أن تتوجه نحو دراسة هي شغوفة بها، الهندسة الكيميائية.

 

خلال جائحة كوفيد-19، تحدت منال الشكوك والمخاوف وأسست شركتها الناشئة MOM(أو أم) ،  Meal of the Mood (أو وجبة المزاج). اختارت هذا الاسم لتسلط الضوء على العلاقة بين الأطعمة التي نستهلكها والحالات المزاجية المختلفة التي تعترينا (موضوع تجده مثيرًا جداً للاهتمام من وجهة نظرها كعالمة كيمياء)، وكذلك لأن الدور الرئيسي في إعداد طعامنا يعود لأمهاتنا. تساعد MOM النساء على زيادة دخلهن من خلال تحضير المأكولات. بالنسبة لمنال البالغة من العمر 18 عامًا، لم يكن الإقدام على هذا المشروع سهلاً على الإطلاق. ولكن، حين اتضح لها أن العديد من النساء متحمسات للانضمام إلى شركتها الناشئة، أدركت أن هذا الجهد يستحق العناء.

بفضل العمل التطوعي والانخراط في أنشطة من خارج المنهج وجدت منال ذاتها الحقيقية. لذلك، وفي أثناء إدارتها لشركتها الناشئة، واصلت عملها التطوعي حيث كانت تعطي دروسًا في اللغة الإنجليزية والبرمجة والتكنولوجيا لطلاب المدارس. وهي أيضًا عضو في نوادي نقاش، ومدربة في مبادرة لألعاب الطاولة في نابلس (Fiction Café)، حيث لا تقوم فقط بالتدريب، بل تتعلم هي أيضًا ألعاباً جديدة من خلال المشاركين في هذه المبادرة.

إلى جانب MOM، شاركت منال في مسابقة Hult Prize : Food for Good وبلغت الجولة الإقليمية. تُرجع منال الفضل في إنجازها لوالديها وأصدقائها وخبراتها أثناء العمل التطوعي.

أرشيف فلسطين الشباب