اليونسكو والشباب

يمثل الشباب اليوم؛ أكثر من مليار في العالم. الشابات والشبان هم صناع التغيير وهم القادرين على بناء مستقبل لأنفسهم ولمجتمعاتهم في جميع أنحاء العالم.

يمثل الشباب اليوم؛ أكثر من مليار في العالم. الشابات والشبان هم صناع التغيير وهم القادرين على بناء مستقبل لأنفسهم ولمجتمعاتهم في جميع أنحاء العالم. هم بحاجة لإسماع صوتهم، يسعون للتغيير الاجتماعي واحترام حقوقهم الإنسانية الأساسية وحرياتهم، كما يسعون إلى فرص جديدة للتعلم والعمل من أجل مستقبل أفضل.

 

على الحكومات والمؤسسات توفير بيئة صديقة داعمة للشباب ووضع تشريعات وقوانين تستوعب الشباب وتستثمر في قدراتهم، تسهل وتسمح للشباب بالمشاركة في كل المشاورات وتستمع إلى قضاياهم وأولوياتهم بسبب ما يحيط بهم من أزمات وتحديات متواصلة في جوانب هامة من حياتهم.

 

تدرك اليونسكو هذا الواقع، وتعطي الأولوية لعملها مع الشباب ومن أجلهم في جميع برامجها. وتسترشد المنظمة في ذلك باستراتيجية تشغيلية للشباب (2014-2021) من خلال هذه الاستراتيجية توفر اليونسكو اطارا لإقامة شراكات مع المنظمات الشبابية وأصحاب المصلحة المعنيين بالشباب، مؤكدة أن الشباب هم قلب العملية التنموية باعتبارهم مستفيدين وفاعلين رئيسيين وشركاء حقيقيين مراعية خصوصية التحديات التي يواجهها الشباب اليوم.

 

لا يمكن الدفع بعجلة التنمية بدون شراكة حقيقية وأدوار حقيقية للشباب، فلا بد من تمكن الشباب

 

من ممارسة حقوقهم والقيام بمسؤولياتهم والاستماع لأصواتهم وإشراكهم وتقديرهم كعناصر فاعلة في المجتمع، ودعم وضع الشباب للدساتير والتشريعات وتأكيد المواطنة العالمية وتوفير فرص الدعم والتمويل للمشاريع الصغيرة والمبادرات الشبابية الاجتماعية للمساهمة في التنمية الاجتماعية.

 

اليونسكو في إطار مشروع شبكات الشباب المتوسطي الممول من الاتحاد الأوروبي؛ تعمل عبر خطواتٍ ملموسة ومقاربةٍ طويلة الأجل على تمكين الشبان والشابات، بحيث يشاركون في مجتمعاتهم مشاركة المواطن الفاعل؛ ولا سيّما على مستوى صنع القرار ورسم السياسات، والسعي إلى إقامة حلقة وصلٍ بين الشباب وصانعي السياسات في محاور مختلفة منها الإعلام والسياسات الشبابية والتوظيف، بما يتيح للشباب أن يكونوا جزءًا من التحوّلات الوطنية الإقليمية الإيجابية، وذلك لتحقيق أهداف أجندة التنمية المستدامة 2030 بالاستثمار في الشباب أينما كانوا بحيث لا تترك اليونسكو أحدا وراءها. وفي هذا الإطار تؤكد اليونسكو على الأولويات التي تحفظ حقوق الانسان والعدالة الاجتماعية بسد الطريق أمام التطرف وحماية التراث الثقافي والمساواة بين الجنسين واستقلالية المرأة والتربية الجامعة وحل أزمة التعليم لتمكين الشباب حول العالم وفي فلسطين من إحداث أثر إيجابي في مجتمعاتهم.

 

ندى الناشف. مساعدة المديرة العامة للعلوم الاجتماعية والإنسانية

التصويت

أضف تعليق

شروط التعليق

"فلسطين الشباب" تنظر لتعليقاتكم وآرائكم بكل أهمية، وتعتبرها إغناء لموقعنا، ولذلك نتمنى التقيد بشروط التعليق:

- أن يكون التعليق ذا علاقة مباشرة بمضمون المادة الكتابية أو البصرية.
- أن يطرح التعليق رأياً من شأنه أن يفتح باباً للنقاش.
- التقيد بالآداب العامة بأن لا يحتوي التعليق تجريحاً أو شتائم أو قدحاً وذماً.
- أن لا يتضمن التعليق أية إشارات عنصرية أو طائفية أو حزبية.
- أن لا يتعدى عدد الكلمات 200 كلمة كحد أقصى.
- أن لا يحتوي التعليق على أية مادة ترويجية أو دعائية.