الأعمال الكتابية
سيد الجنائز
ياسوناري كاواباتا

منذ نعومة أظافري وأنا متشرد بلا بيت آوي إليه، والإجازات المدرسية أقضيها مع أقاربي

(1)

في انتظار الموت

تأكل الخبز والوقت والضجر،

اقترب رجلٌ أربعيني من مدخل بيت العزاء، كانت المسافة بيني وبينه بعيدة بعض الشيء،

سيدة أثقل حمل أبنائها الثمانية كاهل زوجها فأبت إلا أن تساعده.. وأخرى أرملة شابة

.. ثم استراحة
إنعام عويسي

1

الروح داخلي تحترق، بل تتلوّى.. تكاد أن تخرج من هذا الجسد..

 

الاندثار الأوّل، الاندثار الثاني..