الأعمال الكتابية
موتي كعملٍ فني!
منذر جوابرة

في هذا الصباح، وأنا مطلٌ على قلبي الذي لا زال في المخيم، أخاطب صديقاً شاباً متحمساً ويعمل في

ما بعد الحرب
يوسف الصالحي

بعد أن تنتهي الحرب سأقف فوق الخراب والدمار الذي ألحقته؛ وألتقطُ صوراً تذكارية لكل الحجارة المتراكمة هنا

في غَزة

دمٌ

القدس - منزل عائلة برامكي الواقع في حي الترجمان، على خط التماس بين شطري المدينة الشرقي والغربي

محاولة تشخيص
كفاح طافش

وقفت حائراً أمام كلمات جون هنري حين قال "لا تخشَ أن حياتك سوف يكون لها نهاية، لكن ما يجب أن