الأعمال الكتابية

بعد غياب 15 سنة، طلعلي تصريح!

اخوي قدملي و عملي إياها مفاجأة، فرحتي كانت أكبر من فرحة الطفل لما يستلم أول شهادة الو و تكون كلها ممتاز،

شَيءٌ ما يَكتبُني في الفراغ. في كُلِّ لَيلةٍ قُربَ جَسدي المُنهك، قلبٌ يَموتُ وقَصيدةٌ تَبكي، يَختنقُ صَوتي كبيانو حَزين

عَلى أنغام “ليالي الشِّمَال الحَزينة” أقفُ عَلى شُرفَتي فِي ليلةٍ مِن لَيالي شُباط الخَباط، مُحتَضناً بَين كَفاي فِنجاناً

الساعة الآن هي الحادية عشرة إلا أنا. 
بدأت فصول المسرحية.

أن تشربَ الليل
أمير الطردة

العِـطرُ  لا  يَجرح

نحتاجُ أن نصنعَ مدينةً من الورد، لتموتَ كُل الحِجارة على الطُّرقات.! فالوردةُ التي تثقبُ قشرةَ الأرض، تنزفُ "عِطراً"