الأعمال الكتابية
قرية الولجة المهجّرة
تصوير وإعداد طارق البكري

تقع قرية الولجة المهجّرة جنوبي غرب القدس المحتلة، في منتصف المسافة بين بتّير وقرية الجورة المدمرة. يُعتقد أنها سميت بهذا الاسم نسبةً الى الفتحة الطبيعية

في العشرينيات
مرام أبو عرقوب

كانت لدي قناعتي الخاصة ولا أعرف لماذا كنت مؤمنة بها، بأن عمري العشريني هو أنسب فترة للحياة والأمل والاطمئنان، سأكون أنهيت دراستي الجامعية،

لا شيء يعدلُ في هذه الحياة أن تكون محبّاً، عاشقاً، متولهاً، يقتات قلبك بالحزن الشفيف البهيّ، وتقدم روحك طُعْما شهيّا

لا يستطيع الإنسان أن يعيش دون حقيقة، كما أنه لا يستطيع الحياة دون حلم، و يقال حين يدخل الإنسان أبواب عقده الثالث يصبح أكثر نضجا نحو الحياة و يستقر فكره حسب الواقع

مقطع بلا أحداث
سراء خوالدة

لم يكن يوماً عادياً كأي يوم، منذ ذلك الصباح تغيرت حياة الكثيرين، لم يعودوا لذلك اليوم حتى في مخيلتهم، هَول المنظر وشقاء الساعات الخمس الأولى