الأعمال الكتابية
مقعد فارغ
أنصار دباس

على مقعدٍ فارغٍ إلّا من جثّتي ونظرةٍ حارّة أهشّ بها على هواءٍ باردٍ يلفّ جسدي، أجلسُ وحيدة، تارةً أعبّئ رئتيّ بالهواء المحمّل بالألم والانتظار،

في مدينة عشت فيها ما يقارب العشرين عاماً تهت اليوم في زقاق البلدة القديمة باحثة عن مقر مؤسسة..  كسائحة أحمل الخرائط الارشادية في يدي،

صوت الهذالين
فداء عطايا

احنا من عشيرة الجهالين تهجرنا من النقب، ولأننا بدو لم نبني مخيم، بل مشينا في الأراضي مع إبلنا وغنمنا واسم عشيرتنا الهذالين،

صورة للمشاركة
لميس أبو تمام

جنون الصور يلاحقنا أينما ذهبنا، ويحتل حيزاً أكبر من حيز تواجدنا. هي آفة، هوس.. لا أعلم، لكن هي ظاهرة مستمرة في النمو

غداً عندما أصبح..
محمود خالد البنا

كباقي الصباحات السابقة، أهبُّ من نومي، وأتجه إلى الحمام، أحلق ذقني، وأنظف أسناني، ثم أتجه إلى المطبخ وألتقم سريعاً